قانون جزائري يعاقب من يودع والديه مركزاً للعجزة

Uncategorized
هل سمعتم أخر نكتة عن موقع « ياساتر »
قال وزير التشغيل والتضامن الوطني مراد ولد عباس إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أمر بوضع قانون خاص يعاقب الأبناء الذين يتخلون عن والديهم ويلقون بهم في مراكز للمسنين.

وأوضح ولد عباس في تصريح نشر أمس أن وزارته بالتنسيق مع وزارة العدل انتهت من صياغة مشروع قانون خاص يخضع الأبناء الذين يقدمون على وضع آبائهم في هذه المراكز من دون سبب وجيه لأحكام قانون العقوبات المتعلقة بسوء معاملة الأصول، مشيرا إلى أن المشروع يقترح عقوبات صاغها الرئيس بوتفليقة بنفسه تصل حد الحبس وفرض غرامات مالية متفاوتة بحسب الوضعية المالية للأبناء والطريقة التي تمت بها عملية التخلص من الوالدين.

وأكد الوزير الجزائري أن بوتفليقة أبدى استياءه من ظاهرة وضع كبار المسنين من قبل أبنائهم في مراكز للعجزة وهو ما يتنافى مع عادات وأخلاق المجتمع الجزائري، مشيرا إلى أن خطوة الرئيس جاءت لأنه رأى أن ذلك يعد انحلالا وتفككا للأسرة الجزائرية.

وقال ولد عباس إن مشروع القانون جاهز وتم إيداعه على مستوى أمانة الحكومة، مؤكدا استحالة غلق مراكز المسنين نهائيا « لأن هناك حالات ليس لديها من يرعاها

فلا نستغرب بعد هذا حين يصرح وزير التجارة او الفلاحة لم أعد أذكر على وجه التحديد في رده على استفسار صحفي « كيف يعقل أن يتدخل الرئيس من أجل تحديد سعر البطاطا في الأسواق »
فرد قائلا: « نعم بل و يتدخل حتى في سعر الدبشة و المعدنوس إذا لزم الأمر »
كان الله في عونك يا « ريس » إذا كنت محاطا بهذا النوع من الرجال، و الله إني لأشفق عليك

Publicités